Sunday, June 16, 2024

بسم الله الرحمن الرحيم

بمناسبة حلول شهر رمضان المعظم، شهر القرآن والتقوى، نتقدم إليكم بأصدق التهاني وأطيب الأماني، داعين المولى عز وجل أن يجعله شهر مغفرة ورحمة لنا ولكم.

إن شهر رمضان، الذي أنزل فيه القرآن هدى للناس وبينات من الهدى والفرقان، يمثل فرصة عظيمة لنا جميعًا لتجديد العهد مع كتاب الله، والتدبر في آياته الكريمة، والعمل بمقتضياتها في حياتنا اليومية.

“شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ” [البقرة: 185]

نسأل الله تعالى أن يعيننا على صيامه وقيامه، وأن يتقبل منا صالح الأعمال، وأن يعتق رقابنا من النار.

كل عام وأنتم إلى الله أقرب، وعلى طاعته أدوم، ولمرضاته أسبق.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته